Truly Israeli

جسر للاتصال – استخدام الفنّ للتواصل بين أطفال حضانات يهود وعرب

للفنّ لغة خاصة به لا تتطلب التواصل اللفظي لتبادل الأفكار، المشاعر، والعواطف. هذه هي تجربة حِسيّة يمكن أن تعطي لمحة عن عالم الفنان الداخلي. غالبًا ما يستخدم الأطفال الصغار الذين لا تزال مهاراتهم اللفظية ضعيفة وغير متطورة الفنّ للتعبير عن الكلام الذي لا يستطيعون التعبير عنه لفظيا.

هذا التواصل من خلال الفنّ هو أداة ممتازة لتقليل الهوة بين الأطفال اليهود والعرب الذين لا يتكلمون اللغة ذاتها.

يوجد اليوم في مركز “ميلو” الواقع في حي نفيه دافيد في حيفا خمسة صفوف تعلّم بالعبرية والعربية.

نطلب مساعدتكم في وضع برنامج لدمج ثمانية صفوف حضانات من اليهود والعرب يُستخدم فيها الفنّ كوسيلة لتعميق وتوطيد العلاقة بينهم.